د. حمدوك يؤكد دعمه لبرامج ولاية جنوب دارفور ويطّلع على التشكيل الوزاري بالولاية

Image

د. حمدوك يؤكد دعمه لبرامج ولاية جنوب دارفور ويطّلع على التشكيل الوزاري بالولاية

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك دعم ومساندة الحكومة الانتقالية لبرامج التنمية والخدمات بولاية جنوب دارفور.
جاء ذلك لدي لقائه والي جنوب دارفور السيد/موسى مهدي اسحق الذي اوضح في تصريح صحفي انه اطلع السيد رئيس مجلس الوزراء على الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية بالولاية مشيراً إلى أستباب الأمن بالولاية وذلك بفضل جهود القوات النظامية ولجنة أمن الولاية، وأوضح السيد الوالي أن كل مكونات المجتمع بالولاية من منظمات المجتمع المدني والإدارة الأهلية ولجان المقاومة تعمل بتناغم وانسجام تام مع أجهزة الولاية المختلفة.

وأبان السيد الوالي ان اللقاء بحث الإجراءات الخاصة بتخفيف أعباء المعيشة على المواطن خاصة فيما يتعلق بقيام محفظة السلع الاستهلاكية والبيع المباشر للمواطنين.

وأضاف السيد الوالي أن رئيس مجلس الوزراء تعرّف على برامج التنمية بالولاية والخطط المستقبلية، مبينا أن اللقاء وقف علي نجاح الموسم الزراعي بالولاية بفضل خريف هذا العام، ولفت الوالي إلى أن اللقاء تطرق لمجهودات الولاية في مكافحة الآفات وان وزارة الزراعة بالولاية قد قامت بإرسال طائرة لمكافحة الآفات.

كما اطلع رئيس مجلس الوزراء على التحديات التي تواجه الولاية المتمثلة في تكملة طريق نيالا-الفاشر وكيفية إنجاز مياه حوض البقارة،  وحصاد المياه وقيام السدود في الوديان من أجل تحسين الإمداد المائي بالولاية.

كذلك تطرّق اللقاء إلى التشكيل الوزاري بالولاية والذي شمل أربع سيدات من جملة ست وزارات، ونوه السيد الوالي لحقيقة أن ذلك يعتبر انتصار للمرأة السودانية  بكفاءة ومقدرة عالية مما يؤكد أن المرأة السودانية ما تزال لديها المزيد لتقدمه لمجتمعها وشعبها.
وأضاف السيد الوالي أن اللقاء تطرق لضرورة إرجاع خط السكة حديد لولاية جنوب دارفور باعتبارها ولاية منتجة وذات أثر في الاقتصاد السوداني، وأن ذلك يوفر ويقلل من قيمة الترحيل، ويُعظّم من الاستفادة من القيمة المضافة وخاصة فيما يختص بالصادر.