مجلس الوزراء يناقش تقرير الأداء السنوي للحكومة الانتقالية وطوارئ الخريف

Image

مجلس الوزراء يناقش تقرير الأداء السنوي للحكومة الانتقالية وطوارئ الخريف

قدم وزير شؤون مجلس الوزراء السفير/ عمر بشير مانيس  لمجلس الوزراء الموقر اليوم الاربعاء 9 سبتمبر 2020م تنويراً حول تقرير الأداء السنوي للحكومة الانتقالية والذي تضمن المرجعيات والأولويات العشر والتحديات التي جابهت الأداء والإنجازات بدءاً بخطوات التحول الديمقراطي والسعي لتحقيق السلام والإنجازات في مجالات الاقتصاد، التعليم، الصحة، الطاقة والتعدين، الأمن والدفاع، التعليم العالي والبحث العلمي،  الشباب والرياضة والعمل والتنمية الاجتماعية، وقد تداول المجلس حول محتويات التقرير مشيراً لأهمية تضمين التقرير كافة الإنجازات ووجّه بمراجعة التقرير من قبل لجنة وزارية برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء على أن تفرغ من تقريرها يوم الأحد القادم وذلك توطئة لإجازة التقرير وعرضه على الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء

كما استمع مجلس الوزراء لإفادة من وزير العدل د. نصر الدين عبدالباري حول مراجعة قانون تنظيم الحكم اللامركزي والعلاقات بين الأجهزة لسنة ٢٠٢٠م والذي أشار خلالها للتعديلات التي أُدخلت على القانون بإضافة منصب نائب الوالي من اعضاء حكومة الولاية، وتشكيل مجلس الوزراء بالولاية، وتكوين المجلس التشريعي بالولاية.

من جانبه أشار وزير الحكم الاتحادي د. يوسف آدم الضي لإضافة تعديلات في مجال السلطات وشروط تعيين الوالي واختصاصات الوالي، اختصاصات الحكومة الانتقالية، وحصانات الوالي وأعضاء الحكومة الانتقالية وغيرها من التعديلات، وقد وجه مجلس الوزراء بمراجعة القانون توطئة لإعادة تقديمه لمجلس الوزراء ومن ثم للاجتماع المشترك، وذلك بعد استيفاء الملاحظات التي ابدتها جهات كثيرة ومنها قوى إعلان الحرية والتغيير.

كذلك استمع مجلس الوزراء لإفادة من وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية الاستاذة/ لينا الشيخ رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف حول السيول والفيضانات بالبلاد والتي تشير لازدياد عدد الولايات المتأثرة بالفيضانات واستمرار جهود اللجنة التي استقبلت الوفد المصري برئاسة وزيرة الصحة والسُكّان المصرية، الدكتورة هالة زايد، ووصول المساعدات الاماراتية والقطرية ودخول القطاع الخاص السوداني والجهود الشعبية في إغاثة المتضررين وكميات المساعدات التي وزعت على المتأثرين.
 واشارت سيادتها لحاجة اللجنة إلى التنوير الاعلامي بجهود الاغاثة وإنشاء غرفة طوارئ موحدة ممثلة فيها كل الوزارات لتنسيق العمل لمواجهة الكارثة.

ولقد اشار وزير الزراعة المكلف د. عبد القادر تركاوي الي الاضرار التي لحقت بالقطاع الزراعي والرؤية الي كيفية دفع الضرر عن الزراعة من خلال دعم المزارع