اللجنة التنفيذية للتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الإنتقال بالسودان تختتم اجتماعاتها مع وفد المقدمة الفني لليونيتامس

Image

اللجنة التنفيذية للتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الإنتقال بالسودان تختتم اجتماعاتها مع وفد المقدمة الفني لليونيتامس

اختتمت اللجنة التنفيذية للتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان  (يونيتامس) اجتماعاًتهاصباح  اليوم الثلاثاء 11 اغسطس 2020م مع وفد المقدمة الفني لبعثة  الامم المتحدة (يونيتامس) بمقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء برئاسة/ السفير عمر الشيخ الحسين الذي

أوضح  في تصريح صحفي ان زيارة وفد المقدمة للبعثة الاممية  للامم المتحدة الخاصة بالسودان قد وضعت الاسس السليمة للتعاون المستقبلي بين السودان والبعثة الأممية التي يتوقع وصولها في غضون الأشهر القليلة القادمة موضحا أن وفد المقدمة  ضم ثمانِية خبراء في المجالات الاربعة  التي حددها قرارا مجلس الأمن ( ٢٤  و،٢٥،) لمساعدة السودان فيها وهي مجالات التحول السياسي والتحرك نحو الحكم الديمقراطي وحقوق الانسان والمساعدات الفنية والتقنية لإعداد الدستور وإجراء الاحصاء والمساعدة في التحضير للإنتخابات وكذلك مساعدة السودان في مفاوضات السلام الجارية الآن بتقديم كل المعينات المطلوبة من ناحية الوساطة وبذل الجهود مع أطراف التفاوض للتوصل باسرع ما يمكن الي إبرام  إتفاقيات السلام  بجانب  المساعدة في بناء السلام بعد الوصول الي الاتفاقيات  وتنفيذ  المشروعات الخاصة باعادة النازحين وتوطين اللاجئين و ما يتعلق بمشروعات الاعاشة الاولية وما يتبعها من عمليات نزع السلاح والدمج والتوطين.

من جانبه اشار السيد إستيفن سكوير رئيس الوفد الى ان وفد المقدمة إختتم اليوم إجتماعاته بعدد من الموسسات وزار عددا من مناطق دارفور وجبال النوبة وان الزيارة قد حققت اهدافها رغم ظروف جائحة كرورنا وان من شانها المساهمة فى تنفيذالقرارات المستقبيلة مع البعثة مشيرا إلى أنه خلال الزيارة التقت البعثة بمنظمات المجتمع المدنى وقطاعات المراة والشباب وبعض ممثلي اللاجئين والنازحين بغرض التخطيط للبعثة بالاضافة الى مقابلة الاجهزة الامنية والعدلية وعبر عن سعادته للتعاون الذي وجده من قبل الحكومة السودانية واللجنة التنفيذية وقطاعات المجتمع المختلفة موضحا أن البعثة تعتبر بعثة إسناد مدني تهتم بإيجاد خبراء للمساعدة في مختلف المجالات.