برئاسة د.حمدوك: الاجتماع الخاص بموقف الخريف والأمطار يُصدر عدداً من التوجيهات

Image

برئاسة د.حمدوك: الاجتماع الخاص بموقف الخريف والأمطار يُصدر عدداً من التوجيهات

ترأس رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك اليوم الثلاثاء 4 اغسطس 2020م بمكتبه بمجلس الوزراء الاجتماع الخاص بموقف الخريف والأمطار في البلاد وذلك بحضور وزراء شؤون مجلس الوزراء، الداخلية، المالية والتخطيط الاقتصادي، الرى والموارد المائية، البني التحتية، العمل والتنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى والي ولاية الخرطوم والأمين العام للمجلس القومي للدفاع المدني اللواء شرطة أحمد عمر سعيد.

وأوضح وزير البني التحتية المهندس/ هاشم بن عوف في تصريح صحفي أن الاجتماع ناقش موقف الخريف والأمطار والآثار المترتبة عليها، ووقف على ترتيبات المجلس القومي للدفاع المدني والأدوار المتوقعة منه خاصة وأن المجلس يضم في هيكله كافة الوزارات المعنية والولايات، مبيناً أن الاجتماع تطرق إلى تجربة المجلس القومي للدفاع المدني التى بدأت منذ أول هطول للأمطار في الولايات المختلفة وعلى رأسها ولايتي الخرطوم والنيل الأزرق، والترتيبات السابقة لهطول الأمطار الغزيرة التي تم التنبؤ بها بصورة أفضل من السنوات السابقة من جانب وزارة الري، مشيراً في هذا الصدد إلى أن وزارة الري تعهدت بإجراء تحديث أكثر في الفترة القادمة للوصول إلى مرحلة الرصد والتنبؤ الممتاز.

وقال وزير البني التحتية أن الاجتماع تقدم بالمواساة للمتأثرين من الأمطار سائلاً الله أن يعوضهم فقدهم، موضحاً أن الاجتماع تناول جهود المجلس القومي للدفاع المدني والعمليات الاسعافية التى قام بها والترتيبات السابقة المتمثلة فى فتح المجاري الرئيسية بالتعاون مع الولايات والمحليات والمبادرات الشعبية أبرزها مبادرات(صابنها، حننجز ، نفير، نداء الخرطوم)، مبيناً أن هذه المجهودات والمبادرات المختلفة أسهمت في تخفيف تراكم المياه في كثير من الأماكن ولكن ذلك لم يمنع من مقاومة الفيضان الذي نزل على المدن المختلفة وماتم من فقدان للمنازل  والممتلكات برغم تلك الإجراءات والتحوطات التى تمت مشيراً إلى أن الاجتماع أكد على ضرورة تضافر الجهود والتنسيق بين الجهات المسؤولة لمعالجة أي خلل ومواصلة الجهود والعمل في الأيام والساعات  القادمة بصورة مستمرة، مضيفاً أن اجتماع اليوم خرج بعدد من التوجيهات المهمة تمثلت في الإسراع في توفير الخيم وبقية احتياجات الإيواء للمتضررين من السيول عبر وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي والاتصال بالجهات الدولية الداعمة لتوفيرها، وتخصيص الآليات والمعدات التى تم استعادتها عبر لجنة تفكيك التمكين للعمل على معالجة آثار الخريف فوراً فضلاً عن توجيه الولايات بتكوين لجان طوارئ للخريف برئاسة الولاة، وعمل تنوير إعلامي يومي بخصوص أوضاع الخريف وتوقعات السيول والأمطار، بالإضافة إلى توجيه وزارة التنمية والرعاية الاجتماعية بمخاطبة الجهات الدولية والمنظمات للاستعانة بأي عون ممكن لمواجهة كوارث الخريف، ووزارة الصحة للاستعداد للأمراض والوبائيات المتوقعة نتيجة للأمطار والسيول وإطلاق حملة مبكرة للتحصين ضد الكوليرا لتفادي أي انتشار وبائي لها.

من جانبه أبان الأمين العام للمجلس القومي للدفاع المدني اللواء شرطة أحمد عمر سعيد أن اجتماع اليوم كان ناجحاً وهدف إلى تفعيل العمل بين كافة لجان الدفاع المدني والوزارات ذات الصلة بادراة الكوارث في البلاد وتضافر جهود أجهزة الدولة والوقوف على كافة امكانياتها لمجابهة فصل الخريف، مبيناً أن الاجتماع اطمأن على الترتيبات المعدة مسبقاً لمجابهة خريف هذا العام ووجه الجهات ذات الصلة بعمل المجلس القومي للدفاع المدني للتعاون في إدارة هذه الكوارث والحد من مخاطرها، مضيفاً أن الاجتماع أشاد بالمجهودات الكبيرة التى بذلها المجلس في تهيئة المناطق التي تكررت فيها الكوراث خاصة الولايات النيلية ووجه بتوفير كل الإمكانيات لقاطني الولايات النيلية، كما وجه الولاة بتفعيل عمل غرف طوارئ الخريف في الولايات ومدها بكل الإمكانيات حتى تستطيع أن تتجاوز هذه المرحلة، مؤكداً استعداد المجلس القومي للدفاع المدني ووقوفه بكافة امكانياته وقدراته لتجاوز تحديات خريف هذا العام.