د.حمدوك يستقبل منسقات ملتقى نساء دارفور

Image

د.حمدوك يستقبل منسقات ملتقى نساء دارفور

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حرص الحكومة على تعزيز الاستقرار الأمني و تحقيق السلام  الشامل  بالبلاد ، وأعلن سيادته عن تكوين قوات مشتركة سيتم نشرها على مستوي ولايات دارفور الخمس ومحلياتها لحماية المواطنين وتأمين الموسم الزراعي ، جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه بمجلس الوزراء وفد منسقات ملتقى نساء دارفور وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس ووزيرة العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذة/ لينا الشيخ

و أكد رئيس الوزراء حرص الحكومة على ترفيع نسبة مشاركة المرأة في مستويات الحكم المختلفة ، مشيداً بجهود ملتقي نساء دارفور في عملية تحقيق السلام
وأوضحت منسقة ملتقى دارفور السيدة/ سارة مصطفى في تصريح صحفي أن الملتقى تأسس في نوفمبر ٢٠١٩م بولاية جنوب دارفور بمشاركة القطاعات النسوية المختلفة ، مبينة أن الملتقي يهدف إلى تحقيق وحدة نسائية قوية تعمل على حل قضايا النساء ،مشيرة الى أن الملتقي شارك بمسودة في مفاوضات جوبا تضمنت محاور الأمن والسلام والمشاركة والعدالة وجبر الضرر

و قالت السيدة/ سارة مصطفى أن اللقاء مع رئيس الوزراء تناول الوضع الأمني بولايات دارفور وضرورة تحقيق الاستقرار الأمني لأهميته في إنجاح الموسم الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي.

و أكدت منسقة الملتقى السيدة/منى لقمان أن اللقاء مع رئيس الوزراء يهدف للتواصل معه وإطلاعه على الوضع بدارفور لجهة أن المرأة هي المتضرر الأكبر من عدم الاستقرار ، موضحة أن اللقاء تناول الوضع الإنساني في ولايات دارفور

و قالت منى لقمان"نرفض كل من يتحدث باسم المرأة في دارفور وبإسم النازحين"، مشيرة إلى  رسالتهن المطالبة بتحقيق السلام الشامل قد تم ايصالها للمفاوضين في جوبا "

من جانبها أوضحت منسقة ملتقي نساء دارفور السيدة/نفيسة محمد اسماعيل أن رئيس الوزراء أمن على مواصلة مثل هذه اللقاءات بالتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

الجدير بالذكر أن وفد منسقات ملتقي نساء دارفور ضم كل من السيدة/ نفيسة محمد اسماعيل ، السيدة / علوية مختار ، السيدة/ صفاء العاقب، السيدة/ سارة مصطفى ،السيدة/ رحاب عبدالله ، السيدة/ منى لقمان ،السيدة/ أسماء النور ،السيدة/ ام قاسى جبير