في وداعه لأول فوج من السفراء الجدد: د.حمدوك حريصون على تطوير علاقات السودان مع دول العالم

Image

في وداعه لأول فوج من السفراء الجدد: د.حمدوك حريصون على تطوير علاقات السودان مع دول العالم

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبد الله حمدوك حرص حكومة الفترة الانتقالية على تطوير وتعزيز علاقات السودان مع دول العالم.
وجدد سيادته حرص حكومة الثورة على تعزيز التواصل مع الخارج عبر سفاراتها لزيادة التعاون الاقتصادي  والعمل مع دول الجوار للتعامل مع القضايا الإقليمية التي يلعب السودان فيها دوراً محورياً عن طريق الاتحاد الأفريقي والمنظمات الأخرى.

جاء ذلك لدى وداعه اليوم بمكتبه بمجلس الوزراء، كل على حدة، أول فوج للسفراء الجدد للسودزان بالخارج والذي ضم مجموعة من الدول الأفريقية والعربية والأوربية وأمريكا الشمالية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء على أن هؤلاء السفراء هم رسل للثورة السودانية كما شدد على الاهتمام بالجانب الاقتصادي وجذب الاستثمار ووجه في هذا الصدد السفراء الجدد بضرورة العمل والبناء على المكاسب التي حققتها الثورة ومنها عودة السودان للمجتمع الدولي ومؤخراً مؤتمر شركاء السودان الذي عُقد في برلين والمُضي بالملف الاقتصادي قدماً.

وقال وزير الخارجية المكلف د.عمر قمر الدين في تصريح صحفي أن رئيس الوزراء أكد التزام حكومة الثورة بالعمل مع سفاراتها بالخارج  على التواصل مع دول العالم المختلفة  لاستقطاب الاستثمار فضلاً عن التواصل مع الجاليات السودانية المنتشرة بالمهاجر المختلفة خصوصاً الأجيال الجديدة وضرورة ربطهم ببلادهم.

وعبر د. قمر الدين عن تطلعه في أن يعمل السفراء الجدد على ربط السودان مع العالم في مجالات الاقتصاد والاستثمار والصحة والتعليم وتعزيز التعاون الثقافي والتأهيل وبناء القدرات، فضلاً عن العمل على تحسين وجه السودان ليحتل مكانته المرموقه كما في عهود سابقة وإبراز سودان الثورة المشرق والدولة الفتية التي تعمل من أجل الاستقرار والديمقراطية والسلام وهو الدور المأمول في هذه المرحلة.

وقال السفير د. نور الدين ساتي سفير السودان لدى الولايات المتحدة الأمريكية إنهم استمعوا خلال اللقاء إلى ارشادات وتوجيهات السيد/ رئيس الوزراء فيما يتعلق بالعمل الخارجي من الناحية العامة، وفيما يتعلق بمهام ومسؤوليات كل سفير في هذه المرحلة المهمة من تاريخ البلاد، موضحاً إن د.حمدوك أكد على أهمية الدور الطليعي لوزارة الخارجية  في إعادة بناء الدبلوماسية السودانية ليحتل السودان مكانته المعروفة والمقدرة في كافة أرجاء العالم والتي تراجعت خلال ال(٣٠) عاماً الماضية في ذات الوقت الذي يتم فيه بناء الدولة وإعادة تماسك المجتمع مبيناً أن رئيس الوزراء أشار إلى أهمية العمل مع الجاليات السودانية في أرجاء العالم مشيداً بدورها في ثورة ديسمبر المجيدة والدور الذي يمكن أن تلعبه في إعادة بناء السودان بمنهجية جديدة وعلى نهج الثورة.

وأكد سفير السودان لدى الولايات المتحدة التزام السفراء بالعمل سوياً مع الحكومة والشعب وكافة الجاليات في أرجاء العالم المختلفة من أجل رسم صورة سودان الثورة وإعادته إلى مصاف الدول المتقدمة بصورة تختلف عما كان عليه في السابق، وتقدم سيادته نيابة عن السفراء الجدد بالشكر  للسيد رئيس الوزراء والدولة على الثقة والتكليف وأكد على عزمهم تمثيل السودان على الوجه الأكمل على ضوء توجيهات رئيس الوزراء وأولويات الفترة الانتقالية.
الجدير بالذكر أن السفراء الذين تم وداعهم اليوم لمباشرة مهامهم هم :
١/السفير د. نور الدين ساتي - واشنطن .
٢/ السفير عبد الرحيم خليل - بروكسل
٣/ السفير جمال الشيخ أديس أبابا
٤/ السفير محمد الياس - القاهرة
٥/ السفير على بن أبى طالب - جنيف
٦/ السيد السفير عبد المنعم عثمان - برلين
٧/ السفير احمد عبد الواحد - دار السلام
٨/ السفير عبد المنعم الأمين - الكويت
٩/ السفير عادل بشير - الرياض
١٠/ السفير عبد الرحيم الصديق - الدوحة
١١/ السفير حمدان وادي - برازيليا
١٢/ السفير د. ياسر محمد علي - بوخارست