مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان

Image

مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان

عقد مجلس الوزراء  اجتماعه الدوري صباح اليوم الاثنين 8 يونيو 2020م برئاسة الدكتور/ عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء . وفي مستهله رحب المجلس بسعادة /  اللواء ركن (م) يس ابراهيم يس وزير الدفاع الذي انضم الي طاقم  مجلس الوزراء .

و اوضح وزير الثقافة و الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريح صحفي ان المجلس استمع الي تنوير من وزيرة الخارجية الأستاذة/ أسماء محمد عبد الله حول قرار مجلس الأمن الخاص بالبعثة السياسية للسودان  و القرار الخاص بتمديد بعثة اليوناميد مشيرا إلى الجهود والاتصالات التي أجراها  رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية ومندوب السودان الدائم في نيويورك لتعديل صياغة مشروع القرار في مسودته الأولى بما من شأنه فصل موضوع إنشاء البعثة السياسيه عن خروج بعثه اليوناميد، والنجاح الذي تحقق بعد الاتصال بالاصدقاء وصدور قرارين بالتمديد لبعثه اليوناميد حتي نهاية هذا العام على ان تبدا البعثه السياسيه من يناير ٢٠٢١م

واوضح الاستاذ فيصل ان المجلس اعرب عن ترحيبه الحار بصدور القرار الخاص بالبعثة السياسية للأمم المتحدة بالسودان  واشاد بالجهود التي  بذلت من كافة الجهات ذات الصلة . كما اشار إلى أن القرار الذي صدر جاء متسقا مع الخطاب الذي بعث به رئيس  مجلس الوزراء بعد التفاهم مع كل اجهزة الدولة والشركاء في فبراير الماضي وعبر عن رغبة الحكومة السودانية  مبينا أن القرار يؤكد عودة السودان الى المجتمع الدولي واستعادة مكانته   و رغبة المجتمع الدولي ودعمه للحكومة  لتحقيق اهداف الفترة الانتقالية .

و اوضح وزير الاعلام ان مجلس الوزراء اكد  على ضرورة تكوين آلية وطنية للتعاون  مع البعثة ووجه كافة الاجهزة بالبدء منذ الآن في اعداد الملفات و الأوراق المطلوبة حتى يتسنى الاستفادة القصوى من وجود هذه البعثة السياسية تحت الفصل السادس . كذلك أكد على عدم وجود  مكون عسكري او امني في هذه البعثة وأنها بعثة سياسية مدنية بالكامل. و اوضح الاستاذ/فيصل أن مجلس الوزراء أشاد بدور وزارة الخارجية وبعثة السودان بالأمم المتحدة وكل من عمل في اعداد هذا الملف .

وقال وزير الاعلام ان مجلس الوزراء أكد على ضرورة الاستعداد منذ الآن  لتشكيل قوة وطنية لحماية  المدنيين في دارفور بعد سحب قوات اليوناميد بالتعاون مع كل الجهات في الدولة وذلك بهدف حفظ الأمن ورعاية واحترام حقوق الإنسان وانفاذ حكم القانون .