د.حمدوك: تحرك الحكومة يهدف لاخراج السودان من بند الوصاية الحالي

Image

د.حمدوك: تحرك الحكومة يهدف لاخراج السودان من بند الوصاية الحالي

قال رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك ان الشعب السوداني محصن وواع تماما بالاخبار ذات الغرض والتى تهدف الى النيل من اهدف الثورة العظيمة، مضيفا انه فى مناخ الحرية والشفافية تظل هناك دائما تحديات ما بين الاشاعة والخبر الصحيح.

وقال حمدوك فى تغريدة له عبر تويتر " نحن عملنا علي اخراج السودان من الفصل السابع الى الفصل السادس الذى يتيح للدولة السودانية بان تطلب من الامم المتحدة ما يمكن عمله فى السودان بارادة السودانيين وليس باملاء من الامم المتحدة" لافتا الى وجود الامم المتحدة في السودان لاكثر من عشرة سنوات، وزاد قائلا  "ان امر السودان يدار من الامم المتحدة تحت الفصل السابع".

واضاف حمدوك " غريب جدا ان نسمع نحن وضعنا السودان تحت الوصاية .. والسودان اصلا اليوم تحت الوصاية ونحن حاولنا اخراجه من هذه المسألة بالانتقال من الفصل السابع الى الفصل السادس الذى يتيح لنا التعامل فى العديد من القضايا المتعلقة بالخبراء فى مجالات يريدها السودان وليس من بينها الوجود العسكري"

واشار رئيس الوزراء الى ان السودان يريد من الامم المتحدة مساعدته بتجاربها فى عدد من المناطق الاخري حول العالم فيما يتعلق بالمؤتمر القومي الدستوري، لافتا الى ان الانتخابات هي اكبر عملية يمكن ان تديرها الدولة خارج اطار الحروب ويمكن للامم المتحدة المساهمة فى ذلك.

وقال "نحن طلبنا من الامم المتحدة مساعدة السودان في قضايا الانتقال"، مشيرا الى ان تحقيق السلام يحتاج الى مساعدات وقدرات الامم المتحدة، من هذا المنطلق نحن طلبنا من الامم المتحدة مساعدتنا فى الفصل السادس وسيكون بتوافق مع السودان "ونحن سنملي وليس العكس".