رئيس الوزراء ينعى للشعب السودانى الدبلوماسى و السياسى د.منصور خالد

Image

رئيس الوزراء ينعى للشعب السودانى الدبلوماسى و السياسى د.منصور خالد

ينعى رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك بمزيد من الحزن و الأسى للشعب السوداني قاطبة الدبلوماسي و الكاتب و الموثق و السياسي دكتور منصور خالد الذي و افته المنية في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء بالخرطوم

و قال رئيس الوزراء فى بيان صحفى ان دكتور منصور خالد ظل طوال حياته مشغولا بالبذل و العطاء العملي و النظري، فشغل مواقع سياسية و دبلوماسية بالسودان و المنظمات الدولية، كما قدم انتاجا فكريا و سياسيا سيظل من أرقى و أعظم ما كتب في التاريخ السياسي السوداني. و حتى في آخر أيامه لم يبخل على الحكومة الانتقالية بالرأي والنصيحة في موضوع السلام و قضايا أخرى، و عبر عن فخره بالشباب السوداني الذي أنجز الثورة

و قال رئيس الوزراء "بفقدنا لدكتور منصورخالد يهوي عمود من أعمدة التدوين الرفيع و النقد الجريء للتاريخ السياسي السوداني، فقد وضع آراءه و أفكاره في مجلدات ضخمة ثروة لأجيال بلادنا تتدارسها و تأخذ منها العبر و تستفيد من التجربة الثرية للراحل في دهاليز العمل العام عبر عمر مديد قضى و قتاً طويلاً منه بين المحابر و الورق و الوثائق."

و ترحم رئيس الوزراء على روح دكتور منصور خالد سائلاً الله ان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وخالص العزاء للشعب السوداني