مجلس الوزراء يقف على سير التحضيرات للمؤتمر الاقتصادي

Image

مجلس الوزراء يقف على سير التحضيرات للمؤتمر الاقتصادي

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدورى صباح اليوم الاربعاء 1 ابريل 2020م برئاسة د.عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ، و ترحم المجلس في مستهل اعماله على فقيد البلاد وزير الدفاع الفريق اول ركن جمال عمر الذي لبى نداء ربه وهو يؤدي واجبه الوطني .

و استمع المجلس إلى تقرير عن سير الاعداد للمؤتمر الاقتصادي و ما ترتب على تأجيله إلى مطلع يونيو القادم بسبب الظروف الصحية بالبلاد قدمه كل من د.ادم الحريكة المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء و البروفيسور /  عبد المحسن صالح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر  حيث استعرضا في تقريرهما الإجراءات الأولية للتحضير للمؤتمر و أهدافه المتمثلة فى مناقشة التحديات التي تواجه الاقتصاد السوداني ، و أشارا إلى ابرز القضايا التي سيبحثها المؤتمر كالتضخم النقدي وقضايا الفقر و البطالة و ضعف البنى التحتية، و ضعف مؤسسات الخدمة  المدنية و اختلال الميزان التجاري ، و عجز الموازنة ، بحانب انخفاض قيمة العملة الوطنية، و قضايا الإنتاج و الاستثمار و غيرها من القضايا

و أعلن وزير الثقافة و الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريحات صحفية أن المؤتمر الاقتصادي سيعقد خلال الفترة من ٢- ٤ يونيو القادم ، موضحاً أن المؤتمر سيسبقه عدد من الورش القطاعية التحضيرية تهدف جميعها لتجهيز توصيات و قرارات في عدد من المجالات توطئة لرفعها و مناقشتها في المؤتمر الاقتصادي، مبيناً أن المؤتمر ستشارك فيه الجامعات و مراكز البحث العلمي، و الاقتصاديين، و مؤسسات و منظمات المجتمع المدني و الأحزاب، و قوي سياسية بالإضافة لأجهزة حكومية مختلفة، مشيراً إلى أن هذا التنوع يُعكس في المتحدثين  و في إدارة الجلسات لضمان سماع كل و جهات النظر و التوصل إلى رؤى مشتركة يمكن من خلالها و ضع و رسم خارطة طريق و اضحة المعالم لتنمية الاقتصاد السوداني.

و قال الأستاذ/فيصل محمد صالح أن مجلس الوزراء ناقش الورقة المفاهيمية المتعلقة بالمؤتمر الاقتصادي و تم تضمين محاور إضافية لها شملت قضايا المياه و قضايا الثقافة و السياحة و الآثار و الاعلام ، بجانب التوسع في مناقشة قضية الأمن الغذائي و الطاقة و غيرها، موضحاً أن مجلس الوزراء أمن على أهمية المؤتمر الاقتصادي باعتباره فرصة جيدة جداً للتحضير لمؤتمر المانحين الذي سيعقبه بايأم أو أسابيع .