د.حمدوك يتلقى رسائل تضامن ومُوازرة

Image

د.حمدوك يتلقى رسائل تضامن ومُوازرة

تلقي رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك رسالة تضامن و مُوازرة من  السيدة/ شيشيلي كابوبوي الأمين العام لمنظمة الكوميسا و ذلك في أعقاب محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها موكب رئيس الوزراء يوم ٩مارس ٢٠٢٠م.

و أكدت السيدة/ شيشيلي التزام المنظمة الكامل بالعمل مع الاتحاد الافريقي و غيره من التجمعات الاقتصادية الإقليمية الأخرى لتعزيز مسيرة السلم و الأمن بالسودان، و قالت سيادتها أن السودان و منذ التوقيع على الإعلان الدستوري حقق تقدماً و اضحاً نحو صون السلم و الاستقرار و التصدي للتحديات الاقتصادية التي تواجه البلاد الأمر الذي أتاح الفرصة لتنفيذ الإصلاحات الرئيسية بسلاسة و يسر و اسهم في توسيع نطاق التعاون الإقليمي و الدولي ، موضحة أن هذا التقدم المحرز من شأنه أن يدفع بالسودان تجاه تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة و السلم والأمن.

و في سياق متصل تلقي رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك رسالة من نظيره رئيس وزراء أفريقيا الوسطى السيد/ فيرمان نقريبادا و الذي عبر عن عميق أسفه إثر تلقيه خبر الاعتداء الأثم الذي تعرض له موكب السيد/رئيس الوزراء.
و أكد فيرمان مساندة بلاده و وقوفها الى جانب السودان في مواجهة مساعى أعداء السلام ، معرباً عن عظيم امتنان حكومة بلاده لحكومة و شعب السودان الشقيق.