بيان - منظمة الايقاد

Image

بيان - منظمة الايقاد

يُعرب السيد رئيس الوزراء  د. عبدالله حمدوك، عن ترحيب حكومة جمهورية السودان بالقرار البناء والشجاع لفخامة الرئيس سلفاكير ميارديت رئيس/  جمهورية جنوب السودان الشقيقة والذي قضى بالعودة إلى خيار الولايات العشر في جمهورية جنوب السودان وذلك لأجل استدامة وبناء السلام من خلال تكوين الحكومة الإنتقالية وفقاً لنصوص اتفاقية سلام جنوب السودان المُنشطة. والسودان إذ يُرحب بهذه الخطوة العظيمة في مسيرة سلام دولة جنوب السودان الشقيقة يحدوه الأمل في أن يعمل أطراف اتفاقية السلام المُنشطة بصورة بناءة وتصالحية من أجل بناء مؤسسات دولة المواطنة والعدالة وحكم القانون. وذلك عبر تشكيل الحكومة الانتقالية في موعدها المحدد، في 22 فبراير 2020م والعمل في تناغم وإنسجام دعماً لتحقيق السلام والإستقرار بجمهورية جنوب السودان الشقيقة
 
و يعتبر السودان أنَّ ما قام به رئيس جمهورية جنوب السودان يُشكل أساساً متيناً لتحقيق السلام والاستقرار والأمن في ربوع جمهورية جنوب السودان الشقيقة ودول الأقليم كافة، الأمر الذي يحتاج إلى تضافر الجهود لتوفير الدعم السياسي والمادي لتنفيذ بقية بنود الاتفاقية، لتجسّيَد شعار " حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية"
 
و تُعبر حكومة السودان عن شكرها وتقديرها لرؤساء دول وحكومات الهيئة الحكومة للتنمية (إيقاد)، على جهودهم المبذولة في مسيرة تحقيق السلام والإستقرار في جمهورية جنوب السودان الشقيقة