د.حمدوك يؤكد حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون مع المانيا

Image

د.حمدوك يؤكد حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون مع المانيا

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون مع ألمانيا في المجالات المختلفة، ممتدحاً موقف المانيا الداعم لحكومة الفترة الانتقالية
جاء ذلك لدى لقائه اليوم الخميس 6 فبراير 2020م بمكتبه بمجلس الوزراء وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الالماني د.جيراد مولر وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء  السفير عمر بشير مانيس و وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.ابراهيم البدوي، ووزير الدولة بالخارجية د.عمر قمر الدين.

و أكد د.حمدوك التزام الحكومة بتهيئة مناخ  الاستثمار لتشجيع المستثمرين للاستثمار في السودان

و أمتدح وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.ابراهيم البدوي في تصريح صحفي الشراكة  المستمرة بين السودان والمانيا ، مثمناً المشاريع التى إطلعت بها الحكومة الألمانية في السودان والمساهمات المتنوعة في مجالات البنى التحتية والطاقة ، مؤكداً تطلع السودان إلى تعميق هذا التعاون  مع المانيا في المجال الاقتصادي  والتنموي والتقني ، و اعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بان جمهورية المانيا ستكون لها مساهمة فاعلة من خلال مؤتمر أصدقاء السودان المزمع قيامه في العاصمة السويدية استوكهولم  لدعم الاقتصاد السوداني ، مؤكداً حرص وزارته لتطوير التعاون مع الوزارات المختصة في المانيا لتنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات البنى التحتية والطاقة والكهرباء والتعليم التقني و الاستثمار.

و أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي عن إنشاء هيئة للاستثمار وتهيئة القطاع الخاص ، موضحاً ان وزارته شرعت في وضع قانون لهذه الهيئة يهدف إلى الوصول لنظام النافذة الواحدة لتسهيل الإجراءات وتنسيقها على المستوى الاتحادي والولائي منعاً للتضارب في إطار الإصلاح المؤسسي

وأكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.ابراهيم البدوي  إستقرار الأوضاع في السودان ، مشيراً إلى جهود الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام الشامل والعادل بمايضمن تمثيل حركات الكفاح المسلح في مستويات السلطة المختلفة .

وكشف د.البدوي عن تخصيص اعتمادات كبيرة ً للخدمات الاجتماعية من تعليم وصحة و مياه ومنح علاوة في المخصصات للولايات المتأثرة بالحرب والنزاع

من جانبه أكد وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الالماني د.جيراد مولر حرص المانيا على تعزيز الشراكة والتعاون مع السودان ، وحيا سيادته الشعب السوداني الذي قاد و احدث التغيير بالبلاد ،مؤكداً دعم  المانيا ومساندتها لحكومة الفترة الانتقالية

و اوضح مولر أن اللقاء تناول تطورات الوضع في السودان  ، مبيناً في هذا الصدد أن الاسبوع القادم سيشهد جلسة برلمانية ألمانية لمناقشة الوضع في السودان خاصة مسألة الإصلاحات القائمة والمسائل الدستورية القادمة ، مشيراً إلى وزارة التعاون الاقتصادي الألمانية ستدفع في هذه الجلسة بمقترح يتعلق بعودة التعاون الاقتصادي و التنموي بالتركيز   على زيادة الإنتاجية للأراضي الزراعية وتطوير المناطق الريفية ، وقال مولر "رؤيتنا للسودان أن يكون هو سلة الغذاء التى تطعم كامل افريقيا " ،مؤكداً دعم المانيا للسودان تجاه  تعزيز دور الشباب وتمكين المرأة ، معلناً تضامنه مع احتفالية السودان بمناهضة تشويه الاعضاء التناسلية للأنثي

و  اضاف وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الالماني "لا اعتقد بأن هنالك أي صعوبات أو مشاكل أمام التعاون التنموي مع السودان" مؤضحاً أن وزارته أقرت مبلغ (٨٠)مليون يورو لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي سيعلن عنها الرئيس الألماني الذي سيزور السودان بعد اسبوعين ، مشيرا لرغبة القطاع الخاص والشركات الألمانية الاستثمار في السودان.