د.حمدوك: يلتقى الجالية السودانية بجيبوتي

Image

د.حمدوك: يلتقى الجالية السودانية بجيبوتي

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك حرص الحكومة الانتقالية على تحقيق السلام بالبلاد باعتباره أهم أولويات الفترة الانتقالية
جاء ذلك لدى مخاطبته الجالية السودانية بجيبوتي، وأوضح د.حمدوك أن برنامج الفترة الانتقالية يقوم على أهداف سامية تحقق للسودان الاستقرار والنماء وذلك بالسعي للوصول إلى السلام الشامل والمستدام، ومعالجة الأزمة الاقتصادية، وبناء علاقات خارجية متوازنة تقوم على أساس تبادل المنافع المشتركة بين السودان والدول الأخرى
 
و قدم د.حمدوك شرحاً للبرامج والخطط التي وضعتها الحكومة فيما يختص بالجانب الاقتصادي واستقرار سعر الصرف ومعالجة التشوهات في الاقتصاد فضلاً عن معالجة المشكلات المتعلقة بتهريب الذهب السوداني،  مشيراً إلى إتفاق الحكومة مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير على عقد مؤتمر اقتصادي في مارس القادم ليسهم في وضع مقترحات علمية وعملية تساعد في إيجاد حلول للأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد
 
و أكد د. حمدوك إن الحكومة الانتقالية تعمل في تناغم تام من أجل معالجة مشكلة العقوبات والديون الخارجية على السودان وما لها من آثار سالبة على علاقة السودان بالمؤسسات الدولية وفرص الاستثمار الأجنبي. مبيناً في ذات الوقت أن الحكومة تسعى جاهدة لتطوير وتعزيز علاقات السودان الخارجية بما  يخدم المصالح العليا للبلاد
 
من جانبه أكد وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس إن التغيير الذي حدث بالبلاد تغييراً حقيقياً وسينعكس إيجاباً على كافة النواحي بما في ذلك إصلاح أجهزة الدولة، وبناء اقتصاد حقيقي يقوم على أُسس ومرتكزات علمية، وبناء علاقات خارجية تقوم على أساس التكامل والمصالح المشتركة خاصة مع الدول الصديقة والمجاورة، مشيراً إلى أن العلاقات السودانية الجيبوتية علاقات استراتيجية خاصة في مجالات التبادل التجاري والاقتصادي