د.حمدوك يتسلم مذكرة تجمع المهنيين السودانيين المطالبة باستكمال هياكل السلطة الانتقالية

Image

د.حمدوك يتسلم مذكرة تجمع المهنيين السودانيين المطالبة باستكمال هياكل السلطة الانتقالية

تسلم رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك اليوم الخميس 30 يناير2020م مذكرة من تجمع المهنيين السودانيين متعلقة باستكمال هياكل السلطة الانتقالية
وأكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية وحدة قوى الثورة بكل مكوناتها لتجاوز تحديات الفترة الانتقالية

وأوضح مولانا اسماعيل التاج ممثل تجمع المهنيين السودانيين أن المذكرة تضمنت المطالب الملحة من الثوار في هذه الفترة وعلى رأسها استكمال هياكل السلطة الانتقالية وذلك بتعجيل تعيين الولاة المدنيين وحكوماتهم المدنية، إضافة إلى الإسراع في تشكيل المجلس التشريعي بصورة متكاملة بوصفه الجهة المناط بها مراقبة أداء الحكومة التنفيذية، فضلاً عن ضرورة ولاية وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي على المال العام لضبط ومراقبة الأداء المالي ومعالجة كافة أشكال الفساد الموروثة من النظام البائد وتصفية الاقتصاد الموازي، علاوة على ضرورة أيلولة بنك السودان المركزي والهيئة العامة للاتصالات لمجلس الوزراء بشكل عاجل، وأمن مولانا التاج على أن هذه الثورة هى ثورة الشعب السوداني والحكومة هى حكومة الثورة، مؤكداً في هذا الصدد دعمهم ووقوفهم مع الحكومة حتى يتم التغلب على كافة التحديات التي تواجهها للعبور بالبلاد إلى بر الأمان والتأسيس لدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون ودولة التعددية السياسية، موضحاً أن السيد/ رئيس مجلس الوزراء أمن على كافة المطالب التي حوتها المذكرة، وأضاف التاج " أنه لارجوع الى الوراء أبداً وأن هذه الثورة ولدت لكي تنتصر وسوف تنتصر"