إجتماع مجلس الوزراء وقوى الحرية: الموازنة إنتصرت لأمال وأشواق الشعب

Image

إجتماع مجلس الوزراء وقوى الحرية: الموازنة إنتصرت لأمال وأشواق الشعب

عقد  مجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير اجتماعا مشتركا بمجلس الوزراء مساء امس وذلك في إطار اللقاءات الثنائية المنتظمة بينهما وأضح الأستاذ مدنى عباس مدني وزير الصناعة والتجارة في تصريحات صحفية إن الأجتماع يأتي ضمن خطوات إجازة موازنة العام 2020م حيث تم التأكيد على النقاط الإيجابية الكثيرة التي تضمنتها الموازنة كدعم خدمات الصحة والتعليم مشيرا الى إنها أول موازنة تعتمد أهداف التنمية المستدامة (2030) كاطار حاكم لتصميم الموازنة كما إحتوت على توفير أكثر من (250) الف فرصة عمل متوقعة خلال العام 2020 عبر القطاعات المختلفة بالإضافة إلى تركيز الموازنة على زيادة الإيردات وزيادة الإنتاج ومراجعة أداء الشركات الحكومية ومساهمتها في دعم الإيرادات و إستعادة الأموال المنهوبة داخليا و خارجيا و زيادة نسبة الحماية الاجتماعية بنسبة كبيرة والرفع المتدرج لدعم المحروقات مبينا أهمية إدارة حوار مجتمعي يشمل جميع شرائح المجتمع لإحداث إجماع حول الموازنة  شبيه باجماع السودانيين  على ثورتهم مشيرا إلى ان الاجتماع امن على إرجاء رفع الدعم عن المحروقات حتى موعد إنعقاد مؤتمر اقتصادي لايتجاوز شهر مارس من العام 2020م لحسم الكثير من القضايا المتعلقة باصلاح مسار الاقتصاد الوطني الذي تعرض لخراب كبير من النظام السابق 

من جانبه وصف الأستاذ/ إبراهيم الشيخ القيادي بقوى الحرية والتغيير الإجتماع المشترك بالتاريخي وهو إمتداد لإجتماعات سابقة إستمرت بين مجلس الوزراء وقوى الحرية و التغيير للوصول إلى موازنة يرضى عنها كل الشعب السوداني وتتوافق عليها كل الأطراف مشيرا إلى نجاح إجتماع اليوم الذي يمثل مسك الختام حيث توج باتفاق شامل وكامل على كل بنود الموازنة مشيرا إلى ان الموازنة إنتصرت لأمال وأشواق وأحلام الشعب كما راعت تحقيق شعارات ثورة ديسمبر ودعم قضية السلام والعدالة والتنمية المتوازنة في كل أقاليم السودان ومحاصرة التضخم المتفشي في الإقتصاد من خلال ضبط سعر الصرف والنهوض بالاقتصاد الذي تعرض الي خراب كبير من النظام السابق مشيدا بالجهد الكبير لتقديم موازنة تعالج الإختلال الكبير في الإقتصاد الكلي