د.حمدوك مخاطبا الجالية السودانية بتشاد: السلام أولوية قصوى في برامج الحكومة الانتقالية

Image

د.حمدوك مخاطبا الجالية السودانية بتشاد: السلام أولوية قصوى في برامج الحكومة الانتقالية

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك أن ثورة ديسمبر المجيدة و ضعت اللبنات الأساسية للعبور بالبلاد إلى بر الأمان، و ترحم سيادته على شهداء الثورة متمنياً الشفاء العاجل للجرحى و العودة للمفقودين

جاء ذلك لدى لقائه يوم الاثنين 16 ديسمبر 2019م الجالية السودانة بتشاد، و جدد رئيس مجلس الوزراء التأكيد على إعطاء تحقيق السلام و إيقاف الحرب الأولوية القصوى في برامج الحكومة الانتقالية، مبيناً أنه لا سقف لديهم من أجل الوصول إلى سلام حقيقي و مستدام مستصحبين في ذلك رؤى كافة المتضررين من الحرب خاصة اللاجئين بمعسكرات النزوح و اللجوء  مشيراً إلى أنه آن الآون لعودة آلاف السودانيين من المتضررين من الحرب إلى ديارهم. و أكد رئيس مجلس الوزراء متانة العلاقات السودانية التشادية واصفاً إياها بالعلاقة الممتدة و الراسخة داعياً إلى الحفاظ على هذه العلاقة المتميزة و الدفع بها إلى آفاق أرحب، معربا عن تطلعه لأن تلعب تشاد دوراً مهماً في تحقيق السلام بالسودان

من جانبه أكد وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير منيس إن التغيير الذي حصل بالبلاد تغييراً حقيقياً و سينعكس إيجاباً على كافة الاصعدة بما فيها إصلاح أجهزة الدولة و بناء اقتصاد حقيقي يقوم عل أسس علمية و بناء علاقات خارجية تقوم على أساس التكامل و المصالح المشتركة خاصة مع الدول الصديقة و المجاورة، مشيراً إلى أن العلاقات السودانية التشادية علاقات استراتيجية في مختلف المجالات لا سيما مجالات التبادل التجاري والاقتصادي

و بدوره أوضح وزير الصناعة والتجارة الأستاذ مدني عباس مدني أن هذه الأيام تمر علينا ذكرى ثورة ديسمبر المجيدة التي استطاع الشعب السوداني أن يهزم فيها نظام غاشم جنّد كافة موارد الدولة لكسر إرادته  ولكن الشعب كانت له الكلمة العليا و ذلك لإدارك السودانيين إن قوتهم تكمن في وحدتهم، مؤكداً مضي الحكومة الانتقالية في تحقيق كافة أهداف الثورة المجيدة رغم التحديات التي تواجهها