رئيس الوزراء يعود للبلاد بعد مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وزيارته لفرنسا

Image

رئيس الوزراء يعود للبلاد بعد مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة وزيارته لفرنسا

عاد إلى البلاد مساء اليوم الثلاثاء 1 اكتوبر 2019م رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك والوفد المرافق له بعد مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الرابعة والسبعين بنيويورك وزيارته لفرنسا وكان في استقباله بمطار الخرطوم وزير شؤون مجلس الوزراء السفير/ عمر بشير مانيس ووزير الثقافة والإعلام الاستاذ/فيصل محمد صالح وعدد من  المسؤولين في الدولة.
وقال رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي أن مشاركة السودان في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت ناجحه وشكلت عودة السودان للمجتمع الدولي ،موضحا أن زيارته لفرنسا كانت ناجحة أيضاً ومثلت بداية حقيقية لعلاقات متميزة مع دولة فرنسا
 
وأوضحت وزيرة الخارجية الأستاذة/أسماء محمد عبدالله إن جملة اللقاءات التي أجراها رئيس مجلس الوزراء  على هامش اجتماعات الجمعية العامة مع رصفائه والشخصيات العامة المؤثرة والمنظمات بلغت (٥٥)لقاءا كلها أكدت الوقوف مع حكومة الفترة الانتقالية لتجاوز تحديات المرحلة، مبينة أن قادة المجتمع الدولى أكدو حرصهم ومساندتهم لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتمكينه من إعتلاء وضعه الطبيعي بين الأمم ، مشيرة إلى أن خطاب رئيس مجلس الوزراء جاء معربا عن المرحلة الانتقالية
 
من جانبه قال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.ابراهيم البدوي إن زيارة رئيس مجلس الوزراء لفرنسا مثلت لحظة هامة للسودان وكانت زيارة ناجحة ، موضحاً أن فرنسا أكدت دعمها لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بالإضافة إلى دعم الاقتصاد السوداني ، مبيناً أن السودان قدم خطته للانعاش الاقتصادي ، مشيراً إلى أن الرئيس ماكرون سيقوم بعقد مؤتمر للمانحين لدعم السودان، مضيفا أن فرنسا أكدت حرصها على دفع جهود السلام في السودان