رئيس الوزراء: سأكون رئيس وزراء لكل السودانيين

Image

رئيس الوزراء: سأكون رئيس وزراء لكل السودانيين

كشف رئيس الوزراء السوداني، د. عبد الله حمدوك عن أولويات حكومته خلال الفترة الانتقالية، وأكد أن إيقاف الحرب وتحقيق السلام الشامل والعادل من أهم الأولويات بجانب الملف الاقتصادي وإصلاح مؤسسات الدولة ومحاربة الفساد وتحقيق دولة القانون والشفافية وخلق علاقات خارجية متوازنة تُراعي مصالح البلاد
 
وقال حمدوك في مؤتمر صحفي عقب أدائه القسم رئيساً للوزراء بالقصر الجمهوري قبل  “ترشيحي من قبل قوى الحرية والتغيير لكن بعد أدائي للقسم سأكون رئيس وزراء لكل السودانيين”، وأضاف “التركة مُثقلة وليس بأيدينا عصا موسي لكن مع الإجماع الشعبي سنعبر ببلادنا إلى الأمام مُسلحين بإجماعنا”
 
وأشار رئيس الوزراء  إلى  أن شعار الثورة “حرية سلام وعدالة” سيشكل برنامج الفترة الانتقالية المقبلة، وقال : “سنعمل على وقف معاناة أهلنا في معسكرات اللجوء والنزوح و معالجة الأزمة الاقتصادية وبناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج وليس الهبات والمعونات  نحن بلد غني نستطيع الاعتماد على مواردنا الذاتية”
 
وقطع حمدوك بأن اختيار الوزراء يعتمد على الكفاءة فقط، وأشار إلى أنه بحسب الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير سيتم ترشيح “3” أسماء للمنصب وأكد أنه حال لم ينطبق معيار الكفاءة على المُرشحين الثلاثة سيُرجع القائمة لاختيار أخرين مؤهلين لشغل المنصب
 
وأكد حمدوك  على تمثيل النساء في الحكومة المُرتقبة وقال “النساء كن في الصفوف الأمامية في الثورة  ولم يجدن حظهن في فريق التفاوض” وأشار إلى تمثيلهن في المناصب حق أصيل
 
ودعا حمدوك لإقامة نظام ديمقراطي تعددي وقال “دعونا نؤسس لكيف يُحكم السودان ونترك من يحكم السودان لخيارات الشعب”،
 
وتعهد حمدوك بتسخير الأمكانيات لمساعدة المتضررين من السيول والأمطار في كافة أنحاء البلاد