وزير رئاسة مجلس الوزراء يؤكد سعي الدولة لحل الأزمة الاقتصادية

Image

وزير رئاسة مجلس الوزراء يؤكد سعي الدولة لحل الأزمة الاقتصادية

أكد وزير رئاسة مجلس الوزراء السيد / أحمد سعد عمر أن الدولة ساعية بعزم وإيمان لحل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، مشيرا إلى  أن رئاسة الجمهورية  تملك كافة المعلومات عن الأحوال التي يعيشها المجتمع، وهي ليست بعيدة عنها،  و قال خلال مخاطبته اليوم الاثنين 21 يناير 2019م جلسة  مجلس وزراء ولاية غرب دارفور إن الدولة إتخذت جملة من الخطوات لمعالجة الوضع الاقتصادي من أبرزها وضع ميزانية البرامج والأداء وكبح جماح سعر الصرف والسعي لحل مشكلة الخبز والوقود نهائيا و توفير السيوله، فضلا عن  منع زيادة التضخم والتأسيس لبرنامج اقتصادي قصير المدى وآخر بعيد المدى.

وأشار وزير رئاسة مجلس الوزراء لاستقرار الأوضاع الأمنية في جميع ربوع البلاد،  وقال إن دارفور تحولت من حالة الحرب واللا استقرار إلى مرحلة التنمية والبناء وخير دليل على ذلك المشروعات التنموية التي تشهدها ولايات دارفور بفضل الاستقرار الأمني خلافاً لما عليه ولايات دارفور في الأعوام السابقة، وأعلن عن خطوات كبيرة تخطوها الدولة لتحقيق السلام مع الحركات المسلحة في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان مجددا الدعوة لحاملي السلاح للإقبال على السلام لوقف الحرب في البلاد وتوجيه الطاقات نحو التنمية والنهضة، و اضاف " ان الدولة ماضية في عملية جمع السلاح دون استثناء لأحد "، ودعا سيادته ولاية غرب دارفور للحفاظ على العلاقات مع الجارة تشاد، مناشداً قطاعات المجتمع في الولاية إلى دعم السلطات الرسمية لإنجاح الدورة المدرسية القومية القادمة في الولاية ونفير تنمية وإعمار الولاية، وقال إن المشروعين يعودان بالنفع للمواطن.

من جانبه أبان السيد/ حسين يس حمد والي غرب دارفور أن ولايات دارفور ودعت سنوات الحرب والمعاناة واتجهت نحو التنمية المستدامة وإقامة المشروعات التنموية  بفضل الاستقرار الكبير فيها موضحا عزم ولايته على تبادل الزيارات مع الأقاليم التشادية الحدودية لتبادل الأفكار والآراء حول كيفية تنفيذ الاتفاقيات المشتركة والدفع بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وأعرب عن تقدير الولاية - حكومة وشعبا - لرعاية رئيس الجمهورية لنفير تنمية وتطوير الولاية، كما وأعلن والي غرب دارفور  استعداد الولاية لاستضافة الدورة المدرسية القادمة، وأن دورة كأس السلام كانت تجربة مفيدة للولاية لضمان نجاح استضافة الدورة المدرسية القومية رقم 29.