لدى لقائه بغرفة مستوردي الادوية رئيس الوزراء:العطاءات لتحقيق العدالة والشفافية وافضل خدمة للمواطن

Image

لدى لقائه بغرفة مستوردي الادوية رئيس الوزراء:العطاءات لتحقيق العدالة والشفافية وافضل خدمة للمواطن

قال رئيس مجلس الوزراء الأستاذ معتز موسي عبدالله أن نهج الدولة بأن تقوم العلاقة مع القطاع الخاص على أسس متينة وذلك تقديراً للدوره الكبير الذي يضطلع به كشريك أساسي في تعزيز مسيرة التنمية بالبلاد ،فضلا عن دوره وجهوده في تحقيق الوفرة الدوائية والخدمة العلاجية ،جاء ذلك لدى ترؤسه اليوم بمجلس الوزراء الاجتماع الذي ضم غرفة مستوردي الأدوية واتحاد الصيادلة وذلك بحضور وزير رئاسة مجلس الوزراء السيد/احمد سعد عمر ومحافظ بنك السودان المركزي د.محمد خير الزبير ووزير الدولة بمجلس الوزراء الأستاذ/طارق حاج على ووزيرة الدولة بوزارة الصحة الفريق د.سعاد الكارب والأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم والمدير العام للإمدادات الطبية. ووجه رئيس مجلس الوزراء بمضاعفة الجهود بين الجهات المعنية بتوفير الدواء لارتباطه بحياة الناس ،مؤكدا التزام الدولة بتوفير الخدمات الأساسية للمواطن بصورة عادلة ومستدامة . واستمع الاجتماع إلى شرح مفصل من غرفة مستوردي الأدوية واتحاد الصيادلة بشأن مسألة إستيراد وتوفير الأدوية .ونوه رئيس مجلس الوزراء الى أن تدخل الدولة في وضع الدواء لأنه ليس خدمة اختيارية ،موضحا ان الهدف من طرح العطاءات لشركات الادوية بالقطاع الخاص المعتمدة بالسجل الرسمي للمجلس القومي للأدوية والسموم لاستيراد الدواء ليس لتغيير منظومة إمداد الدواء بالسودان وإنما لتحقيق قدر عال من الشفافية والعدالة للموردين وايصال الدواء بسعر عادل للمواطن وبجودة عالية،وقطع رئيس مجلس الوزراء بعدم تفويض لجنة إنابة عن المواطن لتحديد السعر المناسب للدواء ،موجها في هذا الصدد المجلس القومي للأدوية والسموم بأعلان عطاءات في الصحف لتسليم كراسة عطاء سهله بشأن احتياجات البلاد من الدواء للعام القادم لشركات الأدوية المسجله والمعتمده لديه على أن تسلم هذه العطاءات في مظاريف مغلقه للمجلس القومي ويتم فرزها والتعامل مع السعر الأدنى.