رئيس مجلس الوزراء يوكد توفر الإرادة القوية لإنفاذ السياسات الاقتصادية الجديدة

Image

رئيس مجلس الوزراء يوكد توفر الإرادة القوية لإنفاذ السياسات الاقتصادية الجديدة

أكد رئيس مجلس الوزراء الأستاذ/معتز موسى عبدالله أهمية دور القطاع الخاص بوصفه شريك أساسي في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية بالبلاد ،ودعا سيادته إلى تضافر الجهود بين الجهات المعنية لإنفاذ السياسيات الاقتصادية والمالية التى تم إعلانها مؤخراً ، جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم بمقر اتحاد أصحاب العمل بالخرطوم نفرة اتحاد أصحاب العمل واتحاد المصارف لدعم سياسات الصادر والوارد وذلك بحضور وزير رئاسة مجلس الوزراء السيد/احمد سعد عمر ومحافظ بنك السودان المركزي د.محمد خير الزبير ووزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي د.مسلم احمد الامير ورئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني د.سعود البرير ، ورئيس اتحاد المصارف السودانية الاستاذ/عباس عبدالله . وأكد رئيس مجلس الوزراء توفر الإرادة القوية للمضى قدما في تنفيذ السياسات الجديدة ،وقال سيادته أن هذه السياسات عادلة وبها حرية كاملة للناس لتداول مواردهم ومصالحهم بما يحقق المنفعة . وأكد وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أن حزمة سياسات الصادر والوارد تهدف إلى الوصول لاقتصاد موجب ومستقر يقوده قطاع الصادر عبر زيادة الإنتاج والإنتاجية ، موضحاً أن هذه السياسات ستسهم في زيادة حصائل الصادر في النظام المصرفي . من جانبه أعلن رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني تأييدهم ودعمهم لتنفيذ سياسات الصادر والوارد التى صدرت مؤخراً ، موضحاً أن هذه السياسات المعلنة تشجع الإنتاج والإنتاجية، مبيناً أن المسؤولية مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص. وفي السياق ذاته قال رئيس اتحاد المصارف أن السياسات الجديدة تهدف إلى. تحقيق الاستقرار الاقتصادي والنمو المستدام ، موضحاً أنها ستسهم في استقرار سعر الصرف وايقاف تدهور العملة الوطنية.